Share |
انت هنا الان : موقع رئيس جامعة بابل > اعلام رئيس الجامعة > موضوع منشور

جامعة بابل تختتم فعاليات المؤتمر الوطني الثالث للسلامة والأمن الكيميائي والبايولوجي والنووي والإشعاعي

18/04/2018 14:15
نشر الموضوع بواسطة وسام عماد ناجي المعموري  / تحت اشراف شعبة الاعلام في رئاسة الجامعة

اختتمت جامعة بابل فعاليات المؤتمر الوطني الثالث للسلامة والأمن الكيميائي والبايولوجي والنووي والإشعاعي، بحضور ممثلي سفارات الدول الأجنبية، وعدد من الباحثين، وممثلي الوزارات المعنية، والمؤسسات الرسمية والجامعات العراقية.
وأوضح رئيس جامعة بابل الأستاذ الدكتور عادل هادي البغدادي أن المؤتمر يأتي لتفعيل سبل التعاون المشترك بين الجامعات العراقية والوزارات ذات العلاقة والمراكز البحثية المختصة من أجل مواجهة التحديات على كل المستويات، وعلى الصعيدين المحلي والعالمي، كما إنه دعوة  لتوعية وتثقيف المجتمع، وتأهيل المختصين لاتخاذ القرارات التي قد تكون مصيرية وحاسمة، كما إنه يحفز القدرات والباحثين باعتماد منهج علمي وعملي واقعي، ويستشرف آفاق المستقبل في وضع إستراتيجية أمنية فعالة لمواجهة الإرهاب، والسلامة الأمنية والصحية والبيئية، من خلال تحديث المناهج الدراسية وزيادة برامج الدراسات العليا في هذه المجالات الحيوية، مع رفع كفاءة التدريب والتأهيل المهني للباحثين داخل الجامعة وخارجها بالتقنية الحديثة وبالتفاعل والتواصل وتبادل الخبرات ليكونوا على مستوى هذه التحديات.

     

وأضاف رئيس الجامعة أنه لا يمكن لأية منظومة أمنية أن تكون موثوقة وناجعة ما لم تتزود بالموارد البشرية الكفوءة والمؤهلة لتسيير هذه المنظومة وديمومتها، كما إنها قد تكون قاصرة ما لم تلق دعم وتعاون الشركاء الدوليين ضمن المجهود الإنساني المشترك، وأن تتلاقى بخط  مواز مع الجهود والضوابط الدولية لإيجاد آلية عمل مشتركة لمواجهة هذه التحديات واتخاذ التدابير الوقائية الضرورية للحفاظ على أمن الإنسانية، وخاصة أن هذه الأسلحة لم تعد محصورة بالدول المتطورة تكنولوجيا ولا بانتقالها أو تصنيعها، وهو ما يستدعي وقفة جادة ومسؤولة لتفعيل هذه التجربة الرائدة التي تقودها جامعة بابل في باقي الجامعات العراقية، وباقي الوزارات ذات العلاقة، كما ندعو إلى زيادة كفاءة الإدارة المخزنية، وتحديث مختبراتها بما يتفق مع ضرورات السلامة والأمن، ونشر الوعي الأمني والصحي بهذه المخاطر داخل الجامعة وخارجها، وتنظيم الدورات والندوات وورش العمل المشتركة للعاملين عليها، وتطبيق الإجراءات العملية وخطط الطوارئ، ومعالجة نقاط الخلل والضعف، ووضع البدائل والتوصيات العلمية بالاستخدام الأمثل لهذه المواد، وتهيئة الكوادر المتخصصة ورفد الباحثين بالبيانات والإحصائيات الحقيقية وبالتنسيق مع كافة الجهات المعنية، وتفعيل وتشريع اللوائح القانونية محليا وعالميا التي تحد وتضع الرقابة على تصنيع ونقل وتخزين وتداول هذه المواد، والخروج بمعالجات فاعلة أمنية وصحية وبيئية محليا وعالميا، وفق نطاق المسؤولية المشتركة في بنية الجسد الإنساني الموحد.

     

وناقش المؤتمر في يومه الثالث عددا من البحوث منها (الشفافية أساس التعامل الأخلاقي في الكيمياء) للباحث عماد عبد الحسين يوسف، و(السلامة والأمن الكيميائي المفاهيم والتطبيقات) للأستاذ الدكتور سند باقر الأعرجي، (تعزيز القدرات الوطنية العراقية لمراقبة المواد الكيمياوية ذات الاستخدام المزدوج ومنع استخدامها لأغراض إرهابية) للباحث حبيب خطار عباس الشريفي من هيئة الرقابة الوطنية، و( الحماية من الحرائق والوقاية منها) للباحث عبد السميع الطائي، و( إجراءات السلامة والأمن في جامعة الفلوجة ما بعد داعش) لباحثين من جامعة الفلوجة، و(دور الأمن الجامعي في السلامة والأمن الكيمياوي والبايولوجي والإشعاعي والنووي) للدكتور صفاء الحفيظ، و(تطوير مفهوم الأمن والسلامة الكيمياوية والبايولوجية في جامعة سامراء) للباحث نشوان حسين علي.

وأقر المؤتمر رفع التوصيات إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وهي:
أولا : التوصيات العامة :
1-     تشريع  الضوابط والقوانين اللازمة بخصوص السيطرة والمراقبة على نشاطات وعمل القطاع الخاص بما يخص السلامة والأمن الكيمياوي والبايولوجي والاشعاعي والنووي .
2-     اعتماد تشريعات ملزمة لجميع المؤسسات المعنية بطرح المخلفات الكيمياوية والبايولوجية والاشعاعية والنووية وصياغة البرامج  والوسائل التي تتطلبها طرق التخلص من هذه المخلفات وتشكيل فريق وطني للإشراف و متابعة ذلك.
3-     إعادة تشكيل فريق CBRN الوطني بحيث يتكون من أعضاء لهم الخبرات والنشاطات في مجال السلامة والأمن الكيميائي والبايولوجي والاشعاعي والنووي ويمثل به إفراد من جميع الوزارات المعنية والقطاع الخاص والعمل على تفعيل دور هذا الفريق.
4-     وضع نظام متكامل للمسح الوبائي للأمراض الانتقالية للإنسان والحيوان والنبات وتشكيل فريق وطني لتلك المهمة .
5-     تفعيل الرقابة على المختبرات والمنشآت العامة والخاصة وإلزامها بشروط السلامة والأمن الكيمياوي والبايولوجي والإشعاعي والنووي .
6-     إقامة ورش عمل ودورات تدريبية في مجال السلامة و الأمن بشكل دوري والعمل على تحديث هذه الممارسات وبما يتلاءم مع التطورات المستحدثة .
7-    وضع البرامج والسياسات الخاصة بنشر الوعي المجتمعي في مجال السلامة و الأمن الكيمياوي والبايولوجي والإشعاعي والنووي
8-    قيام الجهات ذات العلاقة في إقليم كردستان بالتنسيق مع الجهات المناظرة في المركز في مجال السلامة والأمن الكيمياوي والبايولوجي و الإشعاعي والنووي .
9-    عدم منح إجازة استيراد للمواد الكيمياوية والبايولوجية والإشعاعية من الجهات المختصة الى كل من يقدم على ذلك ولابد من توفر مواصفات خاصة بالأفراد الذين يمنحون هذا النوع من الاجازات ويشترط ان يكون لديه مكان مناسب لممارسة هذه المهنة .
10-    تحديد ضوابط لعمليات نقل المواد الكيمياوية والبايولوجية والاشعاعية والعمل على إنشاء شركات حكومية و أخرى خاصة لنقل هذه المواد تخص ضوابط النقل الخارجي (من والى العراق ) والداخلي (ما بين المدن العراقية ) وكذلك داخل المؤسسات .

ثانيا :التوصيات التي تخص التعليم العالي والبحث العلمي :
1-    الإسراع بوضع المناهج ومفردات المقررات الدراسية لطلبة الجامعات العراقية بخصوص السلامة و الأمن الكيمياوي والبايولوجي والإشعاعي والنووي وإقرارها وبدء العمل بتنفيذها في العام الدراسي 2018-2019 حيث اتضح بان تطبيق المناهج يختلف بين جامعة و أخرى .
2-    إلزام جميع الجامعات العراقية الحكومية و الأهلية بتأسيس التشكيلات الخاصة ببرامج السلامة والأمن الكيمياوي والبايولوجي والاشعاعي والنووي وإشرافها المباشر على جوانب السلامة والأمن في المختبرات والمخازن الكيمياوية والبايولوجية و الاشعاعية .
3-    تخصيص ميزانية خاصة للجامعات العراقية لتوفير متطلبات السلامة والامن الكيمياوي والبايولوجي والاشعاعي والنووي .
4-    عدم السماح لطلبة الدراسات العليا (ماجستير ودكتوراه ) بإجراء بحوثهم العلمية المختبرية إلا بعد اجتياز الطالب دورة بمجال السلامة والأمن في مجال تخصصه العلمي .
5-    استحداث دراسات أولية وأخرى عليا بمجال السلامة والامن الكيمياوي والبايولوجي والاشعاعي والنووي .
6-    منح العاملين في مجال السلامة والامن الكيمياوي والبايولوجي والاشعاعي والنووي مخصصات خطورة.
ثالثا :التوصيات التي تخص جامعة بابل :

1-    بالنظر لكون المخزن الكيمياوي المركزي لكليات المجموعة الطبية الذي تم إنشاؤه في العاميين الماضيين مخزنا نموذجيا على مستوى العراق لذا نوصي بالعمل على إنشاء مخزن آخر في مجمع الكليات.
2-    تحويل شعبة السلامة والأمن الكيمياوي والبايوجي و الاشعاعي والنووي في جامعة بابل إلى مستوى قسم ويكون ارتباطها مباشر بالسيد المساعد العلمي.

رابعا :التوصيات التي تخص المؤتمر الرابع :

1-    العمل على تشكيل اللجنة التحضيرية للمؤتمر الرابع مباشرة بعد انتهاء أعمال المؤتمر الثالث
2-    قيام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بمفاتحة  الوزارات والهيئات العراقية على المساهمة الفاعلة وبأعلى المستويات في المؤتمر الرابع .
3-    توفير الدعم المالي اللازم للمؤتمر الرابع لكي يحقق أهدافه وان يكون بالمستوى التنظيمي المطلوب .
التركيز على الجلسات النقاشية وتكون بواقع ثلاث جلسات في اليوم الواحد على أن يتم طرح المواضيع قبل (10) عشرة أشهر من انعقاد المؤتمر ويتم تحديد المناقشين الرئيسيين وفق ما يتم طرحه من قبلهم بأوراق تقدم إلى اللجنة التنظيمية قبل فترة قياسية لتحديد إدارة هذه الجلسات النقاشية .
ومن الجدير بالذكر أن المؤتمر سيقيم ورشة تدريبية في يومه الرابع.

علي حسن كريم

تصفح ايضا في المركز الاعلامي
    رئيس جامعة بابل يفتتح مختبر الحاسبات الالكتروني الثاني في كلية الطب
     12/11/2018 14:04
    رئيس الجامعة يبحث افاق التعاون المشترك مع هيئة المنتجات النفطية
     01/11/2018 11:45
    رئيس جامعة بابل يلتقي أساتذة كلية الفنون الجميلة
     01/11/2018 11:12
    جامعة بابل وهيئة استثمار بابل تعلنان أربعة مشاريع استثمارية بكلفة ( 35 ) مليار دينار
     24/10/2018 09:54
    رئيس جامعة بابل يصدر كتاب الاستشراف الاستراتيجي ومستوى التمكين التنظيمي
     14/10/2018 10:37
 

  اقسام موقع رئيس الجامعة

المنصب الذي يشغله

شخص رئيس الجامعة

سيرة الرئيس المهنية

سيرة الرئيس العلمية

بحوث رئيس الجامعة

اعلام رئيس الجامعة

خــاص بالصحــافــة

معلومات الاتصال بالمكتب

يكون ارسال المشاركات لمدير الموقع لغرض تحريرها ونشرها ضمن المركز على عنوان الشبكة البريدي


      RSS news Feeds University of Babylon